معلومات

08  10  2008

حدث

نبذة تاريخية عن ميشال خليفي في متحف السينما في بروكسل

يقدم متحف السينما في بروكسل نبذة تاريخية لأعمال المخرج الفلسطيني ميشال خليفي خلال مهرجان مسارات فلسطين الذي يتم حاليا تنظيمه في هناجر سكاربيك.

لم يكف خليفي عن رواية آلام شعبه من خلال أفلامه الروائية والتسجيلية، ولهذا نجد في أعماله تكرار مفهومي الحدود والفصل وكذلك لمفهوم الوحدة بصورة مطردة، ولأن الفيلم يستطيع تجاوز الحدود وإعطاء قدرا من المصداقية لكلمة "السلام" يكمن هنا المفتاح لتفسير أفلام خليفي في الاحتفاء بالوحدة.

وهذا العرض لأعمال المخرج خليفي الذي يتم تنظيمه في متحف السينما يتضمن سبعة أفلام قدمها المخرج نفسه في ليلة الافتتاح في 6 أكتوبر بفيلم ذاكرة خصبة، وهو إنتاج مشترك بلجيكي وألماني وهولندي وفلسطيني في عام 1980.

وخلال الفترة من 9 إلى 17 أكتوبر سيتم عرض الأفلام التالية لخليفي:

فيلم عرس الجليل، بلجيكا/فرنسا/المانيا في عام 1987، الحاصل على جائزة النقاد الدولية في مخرجان كان 1987؛ وفيلم نشيد الحجر، بلجيكا/ إسرائيل/ فرنسا / المملكة المتحدة/ فلسطين، في عام 1990؛ وفيلم جدول عمل، بلجيكا/ فرنسا/ لوكسمبورج، في عام 1993؛ وفيلم حكاية الجواهر الثلاث، بلجيكا/ المملكة المتحدة/ سويسرا، في عام 1995؛ وفيلم الزواج المختلط في الأرض المقدسة، المملكة المتحدة/ فلسطين/ بلجيكا، في عام 1995؛ وفيلم الطريق 181: مراحل تنقل في فلسطين-إسرائيل، بالاشتراك مع المخرج إيال سيفان، بلجيكا/ فرنسا، في عام 2004.

ميشال خليفي ولد في الناصرة في 1950 وهاجر إلى بلجيكا في سن العشرين حيث درس المسرح. ويقول ردا على سؤال حول أسباب مغادرته لفلسطين: "إنني هاجرت لأسباب مختلفة: سياسية وإنسانية وعاطفية وكذلك لأسباب وجودية.كنت أريد حياة أخرى لأن نموي توقف في الناصرة، وكفلسطيني لم يكن هناك فرصة التسجيل للدراسة في إسرائيل ولذلك ذهبت إلى بروكسل لدراسة المسرح ولأنني اعتقدت ولازلت أعتقد أن الثقافة هي أهم سلعة بالنسبة لي ولكل عربي، علاوة على أنني أؤمن بأن التعليم هو عامل رئيسي في كفاحنا وهو أيضا الأساس الحقيقي للتغيير".